الرئيسية / أخبار / بعد واقعة أسيوط.. مفاجأة نارية بشأن العقوبة المتوقعة للطفل المتهم بالاعتداء على طفلة

بعد واقعة أسيوط.. مفاجأة نارية بشأن العقوبة المتوقعة للطفل المتهم بالاعتداء على طفلة

كشف أيمن محفوظ المحامي بالنقض، عن العقوبة المتوقعة للطفل المتهم بالاعتداء على طفلة، وذلك خلال تصريحات صحفية.

حيث قال إن «واقعة اعتداء صبي يبلغ من العمر 13 عامًا على فتاه صغيرة في أحد الأماكن الترفيهية بأسيوط أصابنا بالفزع مما وصلت إليه الطفولة من ظواهر إجراميه غريبة على مجتمعنا، وبالطبع الغضب الذي يحيط بنا في المطالبة بعقاب المجرم الطفل أمر منطقي».

وأوضح قائلًا إن «الإجابه نحو هذا المطلب هو ما يقف القانون عاجزًا عن تحقيقه، لأن قانون الطفل لم يضع عقوبة مقيدة للحرية على الطفل الذي لم يبلغ 15 سنة، وإنما اكتفى ببعض التدابير التي وضعها القانون».

وأشار إلى أن تلك التدابير أولها تسليم الطفل أو وضعه في إحدى دور الرعاية أو داخل إحدى المصحّات، أو تشغيله بما لا يضرّ بصحته أو نفسيته، مضيفًا: «صرحنا مرارًا وتكرارًا بأن تلك التدابير الموجودة في قانون الطفل تحتاج إلى تعديل، لأننا لا نعتبرها عقوبات، إنما نعتبرها مكافأة للمخطئ، وتشجيعًا على ارتكاب الأطفال مثل هذه الجريمة».

وكانت أسرة الطفلة تقدّمت ببلاغ للشرطة يوم الجمعة الماضي، حول تعرض طفلتهم التي تبلغ من العمر 5 سنوات للاغتصاب وهتك عرضها أثناء وجودها داخل دورة المياه في إحدى المراكز الترفيهية المخصّصة للأطفال.

وأفادت الأم أن تلك الواقعة حدثت عندما دخلت صغيرتها إلى دورة المياه المخصصة للرجال بالخطأ، وكانت هي تنتظرها في الخارج، وعند خروجها كانت الطفلة تتألم وعلى ملابسها نقاط دماء، وأخبرتها بأن هناك شخصًا قام بضربها، وأشارت الطفلة إلى هذا الشخص الذي قام بهذا الأمر، كما تمت مشاهدة الكاميرات وفحصها.

وبعد تمكن قوات الأمن من إلقاء القبض على المتهم، قررت النيابة العامة إحالة المحضر إلى نيابة الطفل لكون المتهم يبلغ من العمر 13 عامًا والطفلة التي تم الاعتداء عليها 5 سنوات، كذلك أغلقت رئاسة حي شرق أسيوط أمس السبت، المركز الترفيهي بسبب عدم استكمال إجراءات الترخيص، وذلك عقب الاعتداء على الطفلة خلال وجودها في دورة المياه داخله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!