الرئيسية / منوعات / هل يجوز الجمع بين غسل الجنابة وغسل الجمعة؟.. «الإفتاء» تفجر مفاجأة

هل يجوز الجمع بين غسل الجنابة وغسل الجمعة؟.. «الإفتاء» تفجر مفاجأة

هل يجوز الجمع بين غسل الجنابة وغسل الجمعة؟.. سؤال ورد إلى دار الإفتاء أثار حيرة الكثيرين، متسائلين عن حكم الدين في هذا الموضوع.

من جانبه، قالت دار الإفتاء،: “إذا اجتمع على الإنسان غسل جنابة وغسل الجمعة فكيف يصنع من ناحية النية وعدد الاغتسال، هل عليه أن يغتسا مرتين؟، ذكر الفقهاء جميع أنه يُجزئ غُسل واحد عن الجَنابةِ والجُمُعةِ إذا نواهما”.

وأضافت الإفتاء، أنه إذا اجتمع على الإنسان غسل الجنابة وغسل الجمعة فإنه يكفيه أن يغتسل لهما غسلًا واحدًا، وينوي الاغتسال للجنابة والجمعة جميعًا، لقول النبي -صلى الله وعليه وسلم-: «إِنَّمَا الأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى» رواه البخاري (1) ومسلم (1907).

وتابعت: “قال النووي في كتاب «المجموع» (1/368): «ولو نوى بغسله غسل الجنابة والجمعة حصلا جميعا هذا هو الصحيح»، وذكر ابن قدامة في حكم الجمع بين غسل الجمعة وغسل الجنابة: «إن اغتسل للجمعة والجنابة غسلا واحدا ونواهما، أجزأه، ولا نعلم فيه خلافًا».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!