الرئيسية / منوعات / هل يقوم غير الأضحية من الصدقات مقامها؟.. الإفتاء تجيب

هل يقوم غير الأضحية من الصدقات مقامها؟.. الإفتاء تجيب

تلقت دار الإفتاء المصرية، سؤال “هل يقوم غير الأضحية من الصدقات مقامها؟”، من خلال البث المباشر على الحساب الرسمي  بموقع تبادل التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وأجابت على تلك السؤال:لا يقوم غير الأُضْحِيَّة من الصدقات مقامها، حتى لو تصدق إنسان بشاة حية أو بقيمتها في أيام النحر لم يكن ذلك مُغنيا له عن الأُضْحِيَّة، وذلك أنها شعيرة تعلقت بإراقة الدم، والأصل أن الأمر الشرعي إذا تعلق بفعل معين لا يقوم غيره مقامه كالصلاة والصوم، بخلاف الزكاة.

تلقىالشيخ أحمد ممدوح مدير إدارة الأبحاث الشرعية وأمين الفتوى بدار الإفتاء، سؤال “هل يشترط تبييت النية قبل صيام يوم عرفة؟”.

وأجاب الشيخ أحمد ممدوح، على تلك السؤال قائلًا:يجوز لمن استيقظ بعد الفجر أو بعد الظهر أن ينوي صيام النفل -التطوع- بشرطين الأول أن يكون ذلك في وقت الزوال أي قبل أذان العصر وألا يكون قد فعل شيئًا يتنافي مع الصيام مثل الأكل والشرب.

وتابع:إذا توفر الشرطان السابقان فيصح الصوم ويكون له الأجر والثواب من الله تعالى.. مستدلا بما روي عَائِشَةُ بِنْتُ طَلْحَةَ.. عَنْ عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا، قَالَتْ: قَالَ لِي رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ذَاتَ يَوْمٍ «يَا عَائِشَةُ، هَلْ عِنْدَكُمْ شَيْءٌ؟» قَالَتْ: فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، مَا عِنْدَنَا شَيْءٌ قَالَ: «فَإِنِّي صَائِمٌ».

وأشار:على أنه لا بد من تبييت النية قبل الفجر في صيام الفرض سواءٌ رمضان أو كفارة أو نذر أو قضاء رمضان.

مقالات قد تهمك :

«لا تشغلوا أنفسكم بنتائج المنافس».. تفاصيل حديث رئيس الزمالك مع لاعبيه

«ما حكم ارتكاب الحاج شيئًا من محظورات الإحرام وجماع الزوجة».. «الإفتاء» تحسم الأمر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!