الرئيسية / منوعات / ما حكم الجماع في العشر الأوائل من ذي الحجة؟

ما حكم الجماع في العشر الأوائل من ذي الحجة؟

قال الشيخ عمرو الورداني أمين الفتوى بدار الإفتاء، إنه لا حرج على من أراد أن يضحي أن يأتي أهله، والجماع ليس داخلًا في المحظورات في العشر الأوائل من ذي الحجة لقول النبي صلى الله عليه وسلم إذا رأيتم هلال ذي الحجة وأراد أحدكم أن يضحي فليمسك عن شعره وأظفاره.. رواه البخاري.

وأوضح الورداني خلال فيديو البث المباشر عبر الصفحة الرسمية لدار الإفتاء، أننا نتشبه بالحجاج من عدم تقليم الأظافر، والإحساس بالانكسار لله في أعمالنا حتى يتقبل الله أعمالنا.

وأشار إلى أنه يجوز لمن أراد أن يضحي أن يجامع زوجته في العشر الأولئل من ذي الحجة ما لم يكن هناك مانع شرعي كالحيض والنفاس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!