الرئيسية / أخبار / ما مصير الأموال الزائدة عن علاج الطفلة «رقية»؟.. «التضامن» تُجيب

ما مصير الأموال الزائدة عن علاج الطفلة «رقية»؟.. «التضامن» تُجيب

كشف الدكتور أيمن عبد الموجود، مساعد وزير التضامن للجمعيات الأهلية، عن مصير الأموال الزائدة عن علاج الطفلة رقية المصابة بمرض نادر؛ حيث أنها تحتاج إلى حقنة تكلفتها ما يقارب من حوالي 40 مليون جنيه.

حيث قال عبد الموجود، خلال تصريحات صحفية، إن الوزارة تشرف على صرف الأموال، ومن خلال الفواتير الرسمية ستتم معرفة التكلفة، ولو توفرت مبالغ سيتم توجيهها إلى علاج حالات شبيهة، وفقًا للقواعد المتبعة في هذا الشأن.

وأضاف مساعد وزير التضامن للجمعيات الأهلية، أن حملة جمع التبرعات التي تمت لصالح علاج الطفلة رقية من مرض نادر؛ وهو ضمور العضلات الشوكي، تمت تحت إشراف الوزارة بعد تقدم والد الطفلة بطلب رسمي وفق المادة 26 من القانون الذي نظم جمع التبرعات للمؤسسات والجمعيات الأهلية.

وذكر عبد الموجود، أن عملية الجمع كانت لابد أن تتم في أرقام حسابات بنكية تعلم بها الوزارة ومثبوتة في الطلب الذي تمت الموافقة عليه من قِبل الوزارة، مطمئنًا المتبرعين بأن الوزارة تشرف على أوجه الإنفاق بالكامل، وأنها ستصرف في الغرض التي تم من أجله التبرع.

مقالات أخرى قد تهمك:

بعد جمع « 40 مليونًا للحقنة».. استشاري مخ يكشف مفاجأة صادمة عن حالة الطفلة «رقية»

ماذا يحدث للطفلة رقية بعد «حقنة الـ40 مليون جنيه».. طبيب يفجر مفاجأة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!