الرئيسية / أخبار / زاهى حواس يكشف مفاجأة: «مفيش بيت في المنطقة دي إلا تحتها مقبرة أو معبد»

زاهى حواس يكشف مفاجأة: «مفيش بيت في المنطقة دي إلا تحتها مقبرة أو معبد»

قال الدكتور زاهي حواس، عالم الآثار ووزير الآثار الأسبق، إن الملك “حوني” هو الملك الوحيد الذي لم يكشف عن نفسه، وهو آخر ملوك الأسرة الثالثة، موضحا أن الهرم الخاص به في منطقة سقارة.

ولفت خلال حواره ببرنامج “بالخط العريض” المذاع على قناة “الحياة” مساء الجمعة: “مفيش بيت في المطرية إلا تحته مقبرة أو معبد”، موضحا أن المطرية كانت العاصمة من قبل للفراعنة، وأول جامعة في التاريخ، وكان يطلق عليها باليونانية “هليوبلس”، حيث تعلم فيها سيدنا يوسف، كما أن المعابد الخاصة بالإله رع في هذا المكان.

وأوضح أن المطرية كانت مركز العلم والثقافة كله وبني فوقها من بعد بيوت، مضيفا: “المنطقة مليئة وعائمة على الآثار، وهناك بعثة ألمانية تعمل هناك”.

وعن تمثال نفرتيتي الموجود خارج مصر، أكد أنه سافر للبعثة الألمانية التي باعت تمثال نفرتيتي، موضحا أن سبب اختياره من ضمن أهم 100 شخصية في العالم، كان بسبب ما فعله في الألمان بعد إثباته إخراج الألمان رأس نفرتيتي من مصر بالخديعة.

مقالات أخرى قد تهمك:

«بياكلوا محشي».. زاهي حواس يكشف السبب الحقيقي وراء منع المصريين من دخول الهرم في العيد

ما السر الحقيقي وراء صور «نوم أبو الهول» المتداولة؟.. «الآثار» تفجر مفاجأة من العيار الثقيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!