الرئيسية / فنون / أول رد من منتج “تماسيح النيل” على اتهامات تبديد ملابس هنادي مهنا

أول رد من منتج “تماسيح النيل” على اتهامات تبديد ملابس هنادي مهنا

رد المحامي محمد حمودة، بصفته الممثل القانوني عن شركة Art Production AKA المنتجة لفيلم تماسيح النيل على اتهامات شركة دانا للتوزيع الفني، التي قدمت بلاغ للنائب العام ضد المنتج ريمون رمسيس بسبب أزمة ملابس الفنانة هنادي مهنا بفيلم “تماسيح النيل”.

واصدر المحامي محمد حمودة، بيانًا يتضمن :”بصفتي الوكيل القانوني لكل من ريمون رمسيس يوسف جيد والمخرج أحمد خالد موسى محمد وإيمان عبد الرحمن عبد السلام محمد.

وتابع:تم توليه الدفاع عن السابقين واتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد سامي عدنان أفيوني بشخصه وصفته الممثل القانوني لشركة أفيوني ميديا برودكشن.. وأحمد فؤاد نسيم بشخصه وصفته الممثل القانوني لشركة لاكي لايت.. وراني مسحال بشخصه وصفته الممثل القانوني لشركة دانا للإنتاج الفني والتوزيع.

وأضاف:ردا على الاداعاءات والأكاذيب الصادرة منهم وقيامهم بتقديم بلاغات للنائب العام.. وذلك بالمخالفة لما ورد بالعقود المبرمة.. مما أضر الشركة بالغ الضرر.. ونحن بصدد اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد سالفي الذكر داخل مصر وخارجها..

وأشار:وأؤكد أن الغرض الرئيسي من الزج باسم موكيليني وشركة AKA هو التشهير، ونشر الشائعات من قبل سالفي الذكر في محاولة منهم للتنصل من مسئولياتهم الثابتة بالمستندات.

واستطرد:لا سيما وأن أحد المذكورين طلب طلب غير واقعي وغير متفق عليه وهو رغبته في التمثيل في الفيلم المتفق عليه وطلبه أيضا تغيير سيناريو الفيلم بما يحقق له رغبته فضلا عن تقاعس المذكورين وإخلالهما بتنفيذ بنود عقد الاتفاق بينهم وبين كل موكيليني.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!