الرئيسية / منوعات / ترفض إجراء عملية حقن مجهري بداعي الأخذ بالأسباب فهل تأثم؟.. الإفتاء تصدم الجميع بالإجابة

ترفض إجراء عملية حقن مجهري بداعي الأخذ بالأسباب فهل تأثم؟.. الإفتاء تصدم الجميع بالإجابة

تلقت دار الإفتاء المصرية، سؤال “هل آثم لرفضي أن أجري عملية حقن مجهري بداعي الأخذ بالأسباب؟.. مع العلم أن عندي بنت عمرها 14 عامًا؟”، خلال بث مباشر على الحساب الرسمي لها، بموقع تبادل التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وأجاب  أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية الدكتور محمود شلبي، قائلًا: الأخذ بالأسباب أمر مشروع وجائز ولا حرج فيه.. ولكنه ليس مفروضًا.. وهي أرادت اللجوء إلى هذا الأمر جائز ولا حرج فيه.. ولكن ليس معنى ذلك أنها إن لم تأخذ بالأسباب وتقوم بعملية الحقن بالمجهري.. إنها تأثم.. فلا وزر عليها أن رفضت.. لكن هذه الأمور تحتاج إلى أن يجلس الزوجين معًا ويبحثوا الأمر ويرون أين المصلحة وهل سيستطيعوا هذا ام لا وهل تتحمل هذه العملية صحيًا أونفسيًا أم لا.. لكن هذا ليس من الواجبات التي يعاقب عليها الإنسان في الدنيا أو الآخرة.

مقالات قد تهمك :

فيديو| الوداد المغربي يتقدم على الأهلي بهدف في الشوط الأول

قرار عاجل بشأن محاكمة بديع والبلتاجي وعزت بـ”أحداث المنصة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!