الرئيسية / فنون / إسعاد يونس.. خانتها شريهان مع زوجها وتعرضت للشتم من عادل إمام

إسعاد يونس.. خانتها شريهان مع زوجها وتعرضت للشتم من عادل إمام

ولدت إسعاد يونس في 12 أبريل عام 1950 والدتها الممثلة كوكب صادق ووالدها ضابط وطيّار ثم عمل في الصحافة ولديها شقيق توفي بعد ولادته بأشهر.

بدأت كممثلة ومغنية قبل أن تعتزل الفن، وتزوّجت للمرة الأولى الفنان نبيل الهجرسي وأنجبت منه ابنتها نورهان ثم انفصلا وتوفي نبيل قبل سنوات بعد أن حضر خطبة ابنته من زواجه الثاني.

الزوج الثاني رجل الأعمال علاء الخواجة وأنجبت منه عمر، لكنه تزوّج سراً لفترة من صديقتها المقرّبة الفنانة شيريهان ما سبب خللاً في صداقتهما التي نشأت بعد لجوء الأخيرة لهما لمساعدتها إثر مرورها بأزمة نفسية.

إسعاد علمت بخبر زواج شريهان وعلاء من الصحف بعد إنجابهما مولودتهما لؤلؤة أيضاً فكانت ردة فعلها اتهام شريهان بخيانة الأمانة والتأكيد أنّها الزوجة الوحيدة لعلاء.

هذا الجدل استمر طويلاً حتى إصابة شريهان بالسرطان فكانت إسعاد أول من وقفت إلى جانبها وساعدتها وسامحتها على ما فعلته معها.

عند سؤالها عن عدم انفصالها عن زوجها بعد معرفتها بارتباطه بصديقتها كان جوابها فيه تلميح أنّها لم ترد أن تُسبب ضرراً لابنها عمر في حال طلاقها.

خلال مشاركتها مع عادل إمام في فيلم “عمارة يعقوبيان” ولشدّة تقمّصها للشخصية قام بشتمها بعد انتهاء مشهدها الذي كان من المفترض أن تطرده فيه.

موقف كوميدي حدث معهما أيضاً في فيلم “المتسول” خلال مشد حفل زفافهما حيث اندلع خلاف ووقع عليها الممثل أحمد راتب فانقلبت بها الكرسي ولم يكن ذلك في السيناريو وعندما طلبت إعادة المشهد رفض عادل وتم إكماله بطريقة أن يقع هو أيضاً على الأرض.

يُقال أنها تقاضت أموالاً طائلة من الوليد بن طلال بعد أن قامت بشراء نصف تراث السينما المصرية من خلال شركة إنتاجها حيث حصلت على حقوقها بعد تنازل أصحابها عنها مقابل المال وتم اتهامها “ببيع مصر”.

اقرأ أيضا:

الموت يفجع فنان شهير في أول أيام رمضان.. صدمة للجميع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!