الرئيسية / منوعات / أبرزها فقدان الوزن.. 5 فوائد صحية من تناول “الموز” يوميا
فوائد الموز

أبرزها فقدان الوزن.. 5 فوائد صحية من تناول “الموز” يوميا

ترتبط ثمرة الموز بمجموعة من الفوائد الصحية نظرا لكونه مادة غذائية غنية بالعناصر الغذائية المهمة للجسم.

ويعد تناول الموز مفيدا للغاية لصحة القلب وهضم وسكر الدم، ونستعرض أبرز 5 فوائد صحية لتناول الموز بشكل منتظم يوميا.

الموزة متوسطة الحجم توفر 110 سعرة حرارية من دون أي دهون.

ويشتهر الموز بمحتواه من البوتاسيوم، ولكن هناك فيتامينات ومعادن أخرى تستحق بعض الاهتمام أيضا. ويوفر الموز مصدرا مهما لفيتامين B6 والألياف، والتي تلعب أدوارا حيوية في الوظائف الهامة للجسم مثل تقليل الكوليسترول وتحقيق توازن الحالة المزاجية، كما تقول ليزا ريتشاردز، مستشارة التغذية.

وفي الواقع، يمكن أن تمنحك موزة واحدة 9% من المدخول اليومي الموصى به (RDI) من البوتاسيوم و 8% من المغنيسيوم. وبالنسبة لفيتامين C، فقد لا يكون الموز هو أول طعام يخطر ببالك. لكن الفاكهة توفر نحو 11% من المدخول اليومي الموصى به.

كما يساعد على تنظيم نسبة السكر في الدم، وهو مفيد للغاية للذين يعانون من مرض السكري.

وفي الواقع، قد يساعد الموز، الذي يحتوي على البكتين والنشا المقاوم، على خفض نسبة السكر في الدم.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن المؤشر الجلايسيمي (GI) للموز هو 30 إلى 60، اعتمادا على النضج.

كما يدعم “الموز” صحة القلب، فهو يحتوي على الالكتروليتات وهي مفيدة للغاية في تنظيم تقلص العضلات حيث يرتبط البوتاسيوم بصحة القلب ارتباطا وثيقا.

ويمكن أن يساعد البوتاسيوم أيضا في موازنة مستويات الصوديوم الذي يتحكم في السائل خارج الخلايا.

و يعني النقص الشديد في البوتاسيوم والكثير من الصوديوم زيادة السوائل وزيادة حجم الدم في مجرى الدم. ويؤدي هذا إلى زيادة ضغط الدم مع زيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية.

ضبط ارتفاع ضغط الدم

بسبب الأبحاث حول البوتاسيوم وضغط الدم المرتفع، وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على الادعاء الصحي التالي: “الأنظمة الغذائية التي تحتوي على الأطعمة التي تعد مصدرا جيدا للبوتاسيوم والتي تحتوي على نسبة منخفضة من الصوديوم قد تقلل من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية”.

قد يساعد في إنقاص الوزن

قد يساعد الموز في الواقع على الشعور بالشبع بشكل أسرع، بفضل مزيج من البكتين والنشا المقاوم. وأوضح الخبراء بأنه نظرا لأنه يؤخر إفراغ المعدة، فهو يؤدي إلى تناول سعرات حرارية أقل.

ويعد الموز الأخضر أفضل لهذا لأنه عندما ينضج، أو يتقدم في العمر، فإنه يفقد البكتين.

وأيضا، كلما كان الموز أكثر اخضرارا، احتوى على نشا أكثر مقاومة. فضلا عن أن الموز الأخضر يحتوي على نسبة عالية من الألياف وما يمكن أن يسبب الغازات والانتفاخ والإمساك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!