الرئيسية / منوعات / إذا تزوجت المرأة بمن زنى بها هل يزول الذنب؟.. «الإفتاء» تفجر مفاجأة

إذا تزوجت المرأة بمن زنى بها هل يزول الذنب؟.. «الإفتاء» تفجر مفاجأة

“إذا تزوجت المرأة بمن زنى بها هل يزول الذنب؟”.. سؤال ورد إلى دار الإفتاء أثار حيرة الكثيرين من الأشخاص الذين تعرضا لهذا الامر، متسائلين عن حكم الدين في هذا الموضوع.

من جانبه، قال الدكتور عليّ جمعة مفتي الجمهورية السابق أن الزنا تعتبر كبيرة من الكبائر يزول وزرُه بالتوبة منه.

إذا تزوجت المرأة بمن زنى بها هل يزول الذنب؟.. «الإفتاء» تفجر مفاجأة

وأكد جمعة، أنه ليس من شرط هذه التوبة أن يتزوَّج الزاني ممن اقترف هذه الجريمة معها.

وأشار جمعة إلى أن التوبة تكون بالإقلاع عن الزنا والندم على فعله والعزم على عدم العودة إليه، ومن تاب تاب الله عليه؛ سواء تزوج منها بعد ذلك أو لم يتزوج.

كما أوضح  أنه ليست التوبة مرتبطة بالزواج، وإن كانت المروءة تستدعي ستر من أخطأ معها، فإذا تابا كلاهما وكانا ملائمين للزواج يحسن زواجهما من بعض.

وفي وقت سابق، كشف الشيخ عبد اللطيف عبد الغني حمزة، مفتي الجمهورية الأسبق، حكم الشرع في زواج المرأة التي فُقد زوجها في حادث قبل صدور الحكم بوفاته.

وقال الشيخ عبد اللطيف عبد الغني حمزة في رده على سؤال حول حكم زواج المرأة التي فقد زوجها: نفيد بأن نصوص أحكام الشريعة الخاصة بأحكام المفقود التي استند إليها القانون رقم 25 لسنة 1929 في المادتين (21-22) منه تقضي بأنَّه يُحْكَمُ بموت المفقود الذي يغلبُ عليه الهلاك بعد أربع سنين من تاريخ فقده، وأما في جميع الأحوال الأخرى فيُفَوَّض أمرُ المدة التي يُحْكَمُ بموت المفقود بعدها إلى القاضي، وذلك كلّه بعد التحري عنه بجميع الطرق المُمْكنة المُوَصِّلة إلى معرفة إن كان المفقود حيًّا أو ميتًا، وبعد الحكم بموته تعتدُّ زوجته عدة الوفاة ويحِلُّ لها الزواج بغيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!