الرئيسية / فنون / معجزة حدثت للفنانة سهير البابلي أمام الكعبة.. جعلتها تعتزل الفن

معجزة حدثت للفنانة سهير البابلي أمام الكعبة.. جعلتها تعتزل الفن

كشفت الفنانة الراحلة سهير البابلي قصة المعجزة التي حدثت لها أمام الكعبة خلال زيارتها للحرم المكي.

وروت سهير البابلي في لقاء تلفزيوني نادر لها بعد ارتدائها الحجاب،: «كانوا يقولولي حجي أقولهم لأ، لما أتحجب هحج لكن عمرة ممكن».

وتابعت أنه أثناء آخر عمرة لها، وبعد انتهائها من أداء صلاة المغرب، سجدت ودعت الله عز وجل، قائلة: «كان فيه حاجات جوايا تعباني من المسرح جامدة جدًا، المناخ والروايات والأسلوب والدخلاء».

وأضافت: «قولت وأنا ساجدة.. يارب كرهني في المسرح واجعله شيطان بالنسبة لي بس هو ميكرهنيش ولا يلفظني”. مشيرة: “كنت متأكدة إني مكنتش أنا اللي بقول، دة أتحط في بوقي هذا الكلام، فيه هاتف قالي الكلام دة، لأول مرة أبكي كدة وأنا ساجدة، ومحستش المدة كانت أد إيه.. 5 دقايق أو حتى نص ساعة، وقومت وقولت الحمد لله».

وأوضحت أنه بعد 6 أشهر من أداء هذه العمرة قررت ترك المسرح وكأنها معجزة تحققت، كما قررت الاعتزال من وقتها وارتداء الحجاب، والتفرغ للعبادة فقط لمدة عامين كاملين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!