الرئيسية / منوعات / شاهد.. رد ناري من الأزهر الشريف على تشكيك سعد الهلالي حكم الحجاب للمرأة

شاهد.. رد ناري من الأزهر الشريف على تشكيك سعد الهلالي حكم الحجاب للمرأة

أثار الأستاذ بجامعة الأزهر الشريف الدكتور سعد الدين الهلالي، حالة كبيرة من الجدل على مواقع السوشيال ميديا حول حكم الحجاب للمرأة، وأنه ليس فرضًا عليها.

وقال سعد الدين الهلالي:النساء فى عهد الرسول والصحابة.. كانت حرة طليقة وتتعامل عرفيا.. لأن االله يكرم الإنسان بإعطائه سلطته على نفسه.

شاهد.. رد ناري من الأزهر الشريف على تشكيك سعد الهلالي حكم الحجاب للمرأة

ورد الأزهر الشريف، على تصريحات سعد الدين الهلالي، من خلال نشر بيانًا يتضمن :” ️⁩فرضية الحجاب ثابتة بنصِّ القرآن الكريم، والسُّنة النَّبوية الصَّحيحة، وإجماع الأمة الإسلامية من لدن سيدنا رسول الله ﷺ إلى يومنا هذا، وحكم فرضيته ثابت لا يقبل الاجتهاد أو التّغيير.

وتابع: استغلال الأحداث والجرائم المأساوية المُنكرة، في الهجوم على ثوابت الدّين، والطّعن في مسلماته وتوجيه طاقة رفضها الشّعبي إلى إحدى شرائع الإسلام وتعاليمه؛ أمر غير مقبول، عظيم الخطر والضرر على الفرد والمجتمع.

وأضاف: أن فرضية الحجاب ليست رؤية شخصية للفقهاء والعلماء، والقول بعدم فرضيته قول شاذّ لا عِبرة به، بل هو شعيرة من شعائر الإسلام فُرضت بالنّصّ القطعي ثبوتًا ودلالةً، ولا يمكن بحال أن يُترك تقرير فرضيتها للهوى أو القناعات الشّخصية.

وأشار:جب التَّفريق بين تقرير الفرضية والامتثال لها، ولا يخلط بينهما إلا جاهل أو صاحب ضلالة، منوها أن ️⁩احتشام المرأة فضيلة دعت إليها جميع الشَّرائع السَّماوية، ووافقت فطرة المرأة وإنسانيتها وحياءها.

وأوضح:لم يوكل الشرع الشريف الحجاب وأوصافه لتفاوت الأعراف، بل وضعها وبيّنها لتحقق غاياته الدينية والفطرية والمجتمعية، على الرغم من كون العرف الذي لم يخالف أحكام الدين وتعاليمه معتبرٌ شرعًا..  أن ️الدعوة إلى ترك الحجاب بزعم أن الحشمة عمل قلبي تكفي فيه النية، دعوى مرفوضة ومنكرة، لا اعتبار لها، بل تُهدرُ فلسفةَ تشريع الحجاب وحِكَمَه الكثيرة والمُهمّة، وحجاب المرأة لا يُمثِّل عائقًا بينها وبين تحقيق ذاتها، ونجاحها، وتميُّزها، والدعوة إليه دعوة إلى الخير.

مقالات قد تهمك :

بعد إصرار هاني شاكر على الاستقالة.. تعرف على النقيب الجديد للموسيقيين

زوجي يجامعني مرتين في اليوم ولا أكتفي هل هذا طبيعي؟.. رد صادم من هبة قطب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!