الرئيسية / أخبار / «تنبأت بنهايتها المأساوية».. فيديو صادم للمذيعة شيماء جمال قبل مصرعها

«تنبأت بنهايتها المأساوية».. فيديو صادم للمذيعة شيماء جمال قبل مصرعها

تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للمذيحة الراحلة شيماء جمال التي راحت ضحية على يد زوجها بطريقة بشعة.

حيث ظهرت في الفيديو وهي تنصح الزوجات المههدات بالقتل أو الهروب أو غيرها، مما أثار حالة من الحزن الشديد بين متابعيها عبر السوشيال ميديا، واعتبر العديد أنها هكذا تكون تنبأت بنهايتها المأساوية.

كانت النيابة العامة قد تلقت بلاغًا من عضوٍ بإحدى الجهات القضائية بتغيب زوجته المجني عليها شيماء جمال التي تعمل إعلامية بإحدى القنوات الفضائية بعد اختفائها من أمام مجمع تجاريٍّ بمنطقة أكتوبر دون اتهامه أحدًا بالتسبب في ذلك.

فباشرت النيابة العامة التحقيقات، إذ استمعت لشهادة بعضٍ من ذوي المجني عليها الذين شَهِدوا باختفائها بعدما كانت في رفقة زوجها أمام المجمع التجاري المذكور، وقد ظهرت شواهد في التحقيقات تُشكك في صحة بلاغه.

ثم بتاريخ أمس الموافق السادس والعشرين من شهر يونيو الجاري مثَلَ أحدُ الأشخاص أمام النيابة العامة أكَّد صلته الوطيدة بزوج المجني عليها، وأبدى رغبتَه في الإدلاء بأقوالٍ حاصلها تورط الزوج المُبلِغ في قتل زوجته على إثر خلافات كانت بينهما، مؤكدًا مشاهدته ملابسات جريمة القتل وعلمه بمكان دفن جثمانها.

وإزاء ذلك، ولعضوية زوج المجني عليها بإحدى الجهات القضائية استصدرت النيابة العامة من تلك الجهة إذنًا باتخاذ إجراءات التحقيق ضدَّه بشأن الواقعة المتهم فيها، وبموجبه أمرت النيابة العامة بضبطه وإحضاره، وتتبعت خطَّ سيره في اليوم الذي قرَّر الشخص الذي مثَلَ أمام النيابة العامة أنه يوم ارتكاب الزوج المتهم واقعة القتل.

وضبطت أدلة تُرجّح صدق روايته، وانتقلت برفقته إلى حيث المكان الذي أرشد عن دفن جثمان المجني عليها فيه، فعثرت عليها به، وكان في صحبة النيابة العامة الطبيب الشرعي، حيث اعترف هذا الشخص الذي أرشد عن المكان باشتراكه في ارتكاب الجريمة، وعلى هذا أمرت النيابة العامة بحبسه أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات، وجارٍ استكمالها.

مقالات أخرى قد تهمك:

مفاجأة.. من هي المذيعة شيماء جمال التي لقيت مصرعها في ظروف غامضة؟

«رايحة الكوافير».. اختفاء مذيعة شهيرة في ظروف غامضة بالشيخ زايد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!