الرئيسية / منوعات / سر صادم وراء لوحة العاشق المجنون.. ظهرت بجوارها «نيرة» طالبة جامعة المنصورة

سر صادم وراء لوحة العاشق المجنون.. ظهرت بجوارها «نيرة» طالبة جامعة المنصورة

تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة للطالبة الراحلة نيرة أشرف وهي تقف بجوار لوحة العاشق المجنون، والتي خطفت الأنظار بملابسها الكلاسيكية الأنيقة، وتسائل الجمهور عن سر تلك اللوحة.

سر وراء لوحة العاشق المجنون.. ظهرت بجوارها «نيرة» طالبة جامعة المنصورة

تعتبر لوحة العاشق المجنون التي ظهرت بجوار طالبة جامعة المنصورة، من الالواح التي أثارت حالة من الجدل خلال الفترة الماضية، بالرغم من أنه من وحي خيال الرسام وليست واقعية.

حيث تبيّن أن اللوحة في الأصل تحمل عنوان The Autumn Pastoral أو «الخريف الرعوية»، وتعد واحدة من لوحتين رسمهما فرانسوا باوتشر بتكليف من قبل وزير المالية في عصر لويس الخامس عشر، وتعرف الصورة الثانية بـ«الصيف الرعوية».

وتعرض اللوحة مشهدًا مؤثرًا يظهر خلاله راعي شاب يُطعم حبيبته حبات العنب المسمومة، حيث كانت هذه المؤامرة محببة من قبل «باوتشر» لدرجة أنه رسم على الأقل لوحتين أخرتين لذات المضمون، ويبلغ ارتفاع اللوحة نحو 259.5 سم، وعرضها 198.6 سم، وتوجد في أحد متاحف إنجلترا.

وجرى رسم اللوحة عام 1794، وهي عبارة عن لوحة زيتية مرسومة يدويًا بنسبة 100% على القماش، واستخدم الرسام أفضل أنواع الدهانات الزيتية والقماش عالي الجودة من درجة «الفنان» لضمان ظهور الألوان أكثر إشراقا ووضوحا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!