الرئيسية / فنون / «أبوكي فرضك علينا عافية».. رد ناري من ياسمين الخطيب على إهانة رانيا محمود ياسين لها

«أبوكي فرضك علينا عافية».. رد ناري من ياسمين الخطيب على إهانة رانيا محمود ياسين لها

ردت الإعلامية ياسمين الخطيب، على الهجو الذي شنته عليها الفنانة رانيا محمود ياسين، الساعات الماضية، بعد محاولتها الانتحار، متهمة الخطيب بإنها تجهر بالمعاصي.

وكتبت “الخطيب” عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “مش مستغربة إن ست جاهلة، عايشة بـ آي كيو فرخة، تنتقد تصريحي بقولها: “إذا بليتم فاستتروا!”.

«أبوكي فرضك علينا عافية».. رد ناري من ياسمين الخطيب على إهانة رانيا محمود ياسين لها

وأضافت: “استعلان المرض النفسي شجاعة تفتقرها المجتمعات الشرقية، وإذا كان المعترف من المشاهير، فاعترافه بيسلط الضوء على المرض، ويحث الاعلام على التوعية بمخاطرة، وكيفية التعامل مع المصابين، وتشجيعهم على العلاج”.
وأردفت: “لكن لأننا عايشين في مجتمعات متخلفة، تعد المرض النفسي عار، والمصاب به مجنون ومصدر خطر، بيطلع من البلاعات ناس من عينة الأخت دي! مع التأكيد إنها مفروضة علينا بالعافية مذيعة وممثلة، مجاملة لأبوها الفنان الكبير -رحمه الله- ومن المؤسف إنها لم ترث مثقال ذرة من موهبته أو ثقافته! ربنا إداها نصيبها كله غباوة.. ولها كام سنة حطاني في دماغها! ليه ماعرفش!”.
وتابعت ياسمين الخطيب: “خليكي في حالك يا جاهلة يا عديمة الموهبة يا فاشلة في التمثيل والاعلام.. وحتى في الكيد فاشلة!”.

وفي وقت سابق، أعلنت ياسمين الخطيب، التخلص من حياتها نهائيًا من خلال تناول جرعات زائدة من حبوب الزانكس والتربتيزول، ولكنها فشلت.

وشاركت الخطيب، جمهورها منشورًا على حسابها الشخصي، عبر موقع تبادل التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وكتبت ياسمين، خلال المنشور :”بالأمس.. حاولت الانتحار بتناول جرعات كبيرة من حبوب الزانكس والتربتيزول.. الذي أتناوله بانتظام بناء على تعليمات طبيبي النفسي.. لم تفلح المحاولة للأسف.. فأُعدت غصباً إلى هذه الحياة البغيضة القاسية الظالم أهله.

وتابعت:لا أعاني من صدمة عاطفية، أو ما شابه.. لكني سأعترف بكل شجاعة إني أعاني من الـ BPD.. على مدار حياتي لم يستطع أحد أن يستوعب حالتي أو يدعمني.. أنا شديدة الحساسية، متقلبة المزاج.. لا أثق بأحد، ولدي مخاوف كبرى من الهجر.. كل الذين أدركوا حالتي استغلوا ضعفي بلا رحمه.. لم تعد لدي أي طاقة للمقاومة.. أتمنى الخلاص.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!