الرئيسية / فنون / فنانة شهيرة خدعت الجمهور وطلعت “راجل”.. لن تصدق ماحدث

فنانة شهيرة خدعت الجمهور وطلعت “راجل”.. لن تصدق ماحدث

“ضربني الحلو بالشلوت في راس قلبي.. وقال اخيه اخيه اخيه اخيه” من منا لم يسمع تلك الأغنية الشهيرة للفنانة جمالات كفتة، والتي أدتها في فيلم الأنسة ماما، والذي عُرض في دور العرض عام 1950.

ورغم أن الدور لم يتخطى الدقائق على الشاشة إلا أنه ظل عالقًا في أذهان الجمهور على مدار سنوات، وظلت الفنانة «جمالات كفتة» مثار حديث قداع كبير من الجمهور، ولكن هل جال في ذهنك قبلًا من هي جمالات كفتة، أو إسمها الحقيقي؟

كانت المفاجأة الكبيرة أن الفنانة التي جسدت شخصية «جمالات كفتة» لم تكن سيدة بل رجل.. نعم رجل وشارك في أكثر من عمل فني قبل ذلك، إنه الفنان حسين إبراهيم.

حسين إبراهيم هو ممثل ومنولوجست مصري، لم يظهر كرجل إلا مرة واحدة في فيلم «سعاد الغجرية»، إنتاج عام 1928 ومنذ ذلك التاريخ استهوته الأدوار النسائية ذات المظهر المضحك.

ووفقًا لما ذكرته صحيفة «الموعد» في تقرير نشرته عن الفنان حسين إبراهيم، كانت أول مرة يؤدي دورًا نسائيًا عام 1933 في فيلم (مخزن العشاق).

وبعد أربعة أعوام قضاها في كازينوهات ومسارح عماد الدين أسند له مجددًا دور الزوجة في (مراتي نمرة 2) مع ماري منيب إلا أنه يكشف عن شخصيته الحقيقية كرجل في نهاية الفيلم.

وبعد أربعة أعوام أخرى يعود من جديد بفيلم (عريس من اسطنبول) مع راقية إبراهيم، ولكنه لم يحقق نجاحًا في كل تلك الأعمال كما حققها بعد ذلك في دور الآنسة جمالات كفتة في (الآنسة ماما) مع محمد فوزي عام 1950.

لكنه لم يستمر طويلًا بعد ذلك; فكان آخر أعماله فيلم (خضرة والسندباد القبلي) مع درية أحمد عام 1951، وقرر بعدها العودة للعمل في الملاهي الليلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!