الرئيسية / منوعات / من مات في رمضان دخل الجنة مهما كان عمله؟.. الإفتاء تجيب

من مات في رمضان دخل الجنة مهما كان عمله؟.. الإفتاء تجيب

أجاب الشيخ عبد الله العجمي أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، على سؤال يقوةل صاحبه هل من مات فى رمضان يدخل الجنة مهما كان عمله ؟.

وأكد الشيخ العجمي، أن هذا الأمر لا يعلمه إلا الله فالمعلوم في رمضان ان الصيام والقيام يغفرا الذنوب فمن صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، فالمعلوم أنه تغفر فيه الذنوب اما دخول الجنة أو غيره هذا أمر لا يعلمه إلا الله عز وجل.

وأشار إلى أنه ورد في فضل من مات صائما قول النبي ، صلى الله عليه وسلم : (َ مَنْ قَالَ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ ابْتِغَاءَ وَجْهِ اللَّهِ خُتِمَ لَهُ بِهَا دَخَلَ الْجَنَّةَ ، وَمَنْ صَامَ يَوْمًا ابْتِغَاءَ وَجْهِ اللَّهِ خُتِمَ لَهُ بِهَا دَخَلَ الْجَنَّةَ ، وَمَنْ تَصَدَّقَ بِصَدَقَةٍ ابْتِغَاءَ وَجْهِ اللَّهِ خُتِمَ لَهُ بِهَا دَخَلَ الْجَنَّةَ).

قالت دار الإفتاء المصرية، إنه فيما ورد عن رسول الله –صلى الله عليه وسلم-، أن هناك يومًا واحدًا من وفقه الله تعالى لصيامه، فإنه يدخل الجنة من غير سابق عذاب.

وأوضحت «الإفتاء» عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، مَن ختم عمره بصيام يوم، بأن مات وهو صائم، أو بعد فطره من صومه دخل الجنة مع السابقين الأولين، أو من غير سابق عذاب.

واستشهدت بما ورد في مسند البزار، أنه قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم -: “من خُتم له بصيام يوم دخل الجنة”.

وفي رواية أخرى”مَنْ صَامَ يَوْمًا ابْتِغَاءَ وَجْهِ اللَّهِ خُتِمَ لَهُ بِهَا دَخَلَ الْجَنَّة”.

وأضافت أن مَن ترك لله في الدنيا طعامًا وشرابًا مدة يسيرة، عوَّضه الله عنه طعامًا وشرابًا لا ينفد، ومَن ترك شهوته عوَّضه الله في الجنة أزواجًا لا يمتن أبدًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!