الرئيسية / فنون / أول تعليق لتامر حبيب بعد تصريحاته عن عدم صيامه.. لن تتوقع ماذا قال

أول تعليق لتامر حبيب بعد تصريحاته عن عدم صيامه.. لن تتوقع ماذا قال

في أول تعليق على أزمته المثارة على مدار الساعات الماضية، أوضح السيناريست تامر حبيب، قصده بمنشوره الذي كشف فيه عن عدم صيامه منذ 6 سنوات لظروف صحية، الأمر الذي استفز البعض واعتبروه جهرًا بالمعصية.

وكتب عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي، “فيسبوك”: “طيب، تعقيب على البوست اللي فات واللي كتبت فيه عن موضوع الست المسيحية وبنتها أو ابنها ومحل الكشري، وخبر تكفير اللي يشتري أكل في نهار رمضان اللي انتشر في المصري اليوم.. أنا فوجئت من بعد ما نزلت البوست بربع ساعة باتصالات لا منتهية ولغاية دلوقتي حالًا وإن البوست اتعمله أكتر من ٣٠٠ شير !!!!! واللي عرفته إن كالعادة حصل عليا هجوم رهيب واتشتمت وجبت الشتيمة لأمي وابويا الله يرحمهم في الايام المفترجة دي، وربنا يجعله في ميزان حسناتنا”.

وأضاف: “واتقالي إن البعض كفروني كمان والمتسامحين منهم اتهموني بالإجهار بالمعصية. وطبعًا لأني باشتغل في الفن وراجل حر ومؤمن بالحرية وباحضر حفلات ومهرجانات وأعياد ميلاد وبارقص واضحك واهرج واحاول أن استمتع ويكون حضوري إيجابي وصحبتي مش تقيلة، وباحترم نفسي وباحترم الآخر واحترم حريته، ويمكن علشان كده الحمدلله ربنا محبب فيا ناس كتير وألف حمد وشكر ليك يا رب وديم عليا النعمة دي واحفظها من الزوال، عرفت برضه إن السلخ جامد قوي… وبجد ورحمة امي وابويا انا ما قريت اي تعليق سلبي أو ايجابي غير اللي علي البوست هنا، واعتذرت لكل الأساتذة المعدين اللي طلبوا مني اعمل معاهم مداخلات أوضح فيها موقفي وادافع عن نفسي من التعليقات واعتذرت لهم جميعًا مشكورين لأني مش شايف إنه موضوع ولا من هواة التريندات ومابحبهاش”.

وأكمل: “انا بس عايز أوضح لي اللي نيتها أو نيته صافية من اللي ممكن يكونوا فهموا البوست غلط، أو ماوصلهومش اللي قصدته، وأكرر بأوضح فقط للناس اللي نيتها صافية، ودول أقلية قليلة جدًا زي ماحنا عارفين… والباقي واللي هما الأغلبية العظمي بنواياهم المختلفة غير الصافية ولا محترمة واللي كلنا بقينا عارفينهم كويس مش فارقين معايا بالمرة والمصحف الشريف، ولا توضيحي هايفرق معاهم علشان هنا كده كده هما هايبخوا سمهم عشان ده اكل عيشهم… آسف على الإطالة”.

واختتم: “ارجع واقول حابب أوضح لأصحاب النوايا الطيبة، اني قصدت بالپوست السابق، اني استفزني الخبرين اللي قريتهم وقلقوني لما يحتويه ما بين سطورهم من خطورة علي مجتمعنا اللي اتربيت طول عمري علي إنه مجتمع وسطي يحترم الآخر، وأهلي علموني ماخفش من التفكير، وان عقلي ده نعمة عظيمة من ربنا حرام عليا ماستخدمهاش. الخبرين اللي قريتهم ورا بعض في نفس اللحظة قبضوني وكئبوني، علشان ربنا الرحمن الرحيم السلام الكريم الغفار اللطيف الحليم الغفور ميرضيهوش لا اللي حصل في محل الكشري ولا اتكتب في خبر الجرنال. ومن قبضتي وضيقي، عبرت عن غضبي باني شربت سيجارة ومية في الشارع، احتجاجًا علي ما استفزني… يعني لا إجهار بمعصية، لإني اصلًا مش قابل ان يتقال عليها معصية، ولا الموضوع ليه اي علاقة بالدين ولا العقيدة… اللي اصلًا مافيش مخلوق علي وجه الارض مسموحله يتدخل فيها… انا قصدت أقول ان استفزازي من اللي قريته، زاد من غضبي وعدوانيتي، وده انا شايفه خطر، وكتبت في الپوست إنه خطر كبير، لإنه فعلًا خطر كبير… مرة تانية آسف علي الإطالة… ورمضان كريم يا كل المصريين وكل الناس اجمعين… وربنا اسمه الرحيم”.

بداية الأزمة
وكان نشر السيناريست تامر حبيب، بوست عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، يتحدث فيه عن واقعة السيدة المسيحية التي منعها عامل بمحل كشري من الأكل قبل أذان المغرب.

وكتب: “نظرًا لظروف صحية، أنا مبصومش بقالي حوالي 6 سنين، ومراعاة لشعور الصايمين بحاول وأنا في الشارع لا آكل ولا أشرب ولا أدخن علي الملأ، إلى أن قرأت عن السيدة المسيحية وطفلها التي منعها العاملين بمحل الكشري عن الأكل قبل أذان المغرب رغم أنهم فاتحين وشغالين”.

وأضاف حبيب،: “وبعدها وفي نفس الوقت قريت الخبر اللي نزل عن حكم بيع الطعام في نهار رمضان (للكافر)، رحت نازل من العربية في وسط الشارع، وولعت سيجارة وشربت زجاجة مياه على بق واحد، وأنا عدواني ومتربص ومستني نفر واحد يعترض بكلمة أو إيماءة أو حتى نظرة علشان (….) هو واللي بتشددله”.

واختتم: “كفاية جهل واستفزاز وغباء، كده خطر، والمصحف الشريف خطر قوي، اللهم بلغت، اللهم فأشهد”.

 

اقرأ ايضا/

تامر حبيب يثير الجدل: «مبصومش بقالي 6 سنين وبشرب سجاير وماية في الشارع»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!