الرئيسية / منوعات / كان على سفر وجامع زوجته في نهار رمضان وهو مفطر.. على من تقع الكفارة؟

كان على سفر وجامع زوجته في نهار رمضان وهو مفطر.. على من تقع الكفارة؟

ورد سؤال من أحد المتابعين يفيد بـ:”كان على سفر وجامع زوجته الصائمة في نهار رمضان وهو مفطر.. على من تقع الكفارة؟”، فقام الدكتور علي محمد الأزهري، عضو هيئة التدريس في جامعة الأزهر، بالإجابة لإفادة الجميع.

كان على سفر وجامع زوجته في نهار رمضان وهو مفطر.. على من تقع الكفارة؟

في رده، قال الأزهري، خلال تصريحات صحفية، إنه إذا كانت الزوجة مقيمة ولم تسافر وكانت مطاوعة له في الجماع فعليها الكفارة المغلظة شرط أن يكون هو قد نوىٰ الفطر في الطريق يعني ألا يكون صائمًا مدة السفر وعند دخوله المنزل كان صائمًا ثم بدىٰ له جماع زوجته فأفطر، عندها يجب عليه الكفارة.

وأضاف الأزهري، قائلا: لو أن هذا الزوج أكره زوجته وكانت رافضة للجماع فأكرهها فليس عليها الكفارة.

مقالات أخرى قد تهمك:

هل قضم الأظافر تفطر الصائم في رمضان؟.. «الإفتاء» تفجر مفاجأة

«أنا غير محجبة فهل يقبل الله صيامي؟».. «الإفتاء» تُجيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!