الرئيسية / منوعات / المُصاب بهذا المرض إذا أكل أو شرب في نهار رمضان صومه صحيح.. من هو؟

المُصاب بهذا المرض إذا أكل أو شرب في نهار رمضان صومه صحيح.. من هو؟

أعلنت دار الإفتاء، إن صيام مريض الزهايمر صحيح ولا قضاء عليه ولا كفارة، إذا أكل أو شرب ناسيًا في نهار رمضان.

وأكدت دار الإفتاء، إلى أن ذلك المرض يصيب العقل، وله أعراض ومراحل، تبدأ بالنسيان وتناقص في الذاكرة، وتنتهي بفقدان الذاكرة كليةً.

دار الإفتاء: المُصاب بهذا المرض إذا أكل أو شرب صومه صحيح

واستشهدت الإفتاء بما روي في الصحيحين عن أبي هريرة، رضي الله عنه،عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: «إذا نسي فأكل وشرب فَليُتم صومه، فإنما أطعمه الله وسقاه»، وفي رواية أخرى للبخاري، عن أبي هريرة، رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال : «من أكل ناسيا وهو صائم، فَليُتم صومه، فإنما أطعمه الله وسقاه».

وفي وقت سابق، قالت دار الإفتاء، إنه  يستحب للمسلم أن يبادر إلى الاغتسال بعد الجماع، ويجوز أن ينام الإنسان أو يأكل أو يشرب وهو جنب، لكن الأولى أن لا ينام أو يأكل أو يباشر أي عمل إلا بعد أن يغسل فرجه ويتوضأ وضوء كوضوئه للصلاة.

واستشهدت دار الإفتاء بقول عائشة رضي الله عنها: كان النبي – صلى الله عليه وسلم – إذا أراد أن ينام وهو جنب غسل فرجه، وتوضأ للصلاة. متفق عليه.

اقرأ ايضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!