الرئيسية / فنون / هذه العجوز المسنة كانت أجرأ وأجمل فنانة في تاريخ السينما المصرية.. لن تصدق من هي؟

هذه العجوز المسنة كانت أجرأ وأجمل فنانة في تاريخ السينما المصرية.. لن تصدق من هي؟

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لامرأة عجوز، قالوا أنها كانت أجرأ وأجمل فنانة في تاريخ السينما المصرية، إلا انها في آخر أيامها مرت بظروف صعب.

وبالبحث تبين أن هذه الصورة تعود إلى الفنانة الجميلة سميحة توفيق، والتي اشتهرت بأدوارها الفنية المتميزة التي تركت بصمة لدى الجماهير.

هذه العجوز المسنة كانت أجرأ وأجمل فنانة في تاريخ السينما المصرية.. لن تصدق من هي؟

وكان أول ظهور لسميحة توفيق على الشاشة عام 1944 بفيلم “غرام وانتقام”، وكان عمرها 16 عامًا، بعد ذلك شاركت في بطولة العديد من الأفلام.

واستطاعت سميحة توفيق أن تجذب العيون لها، حتى أنها كانت مطلوبة كي تنضم إلى حريم الملك فاروق، في ذلك الوقت لكنها رفضت واستنجدت بالفنانة تحية كاريوكا التي وجهت لها عددًا من النصائح الذهبية فعرفت كيف تخرج من ذلك المأزق.

قدمت سميحة توفيق شخصية المرأة اللعوب وفتاة الليل في عدد من الأعمال الفنية أبرزها أفلام “المرأة شيطان” عام 1949، مع الفنان محمد فوزي، و”ابن النيل” 1951مع شكري سرحان، و”سلطان” عام 1958 برفقة الفنان فريد شوقي، ونحن لا نزرع الشوك”، الحريف، عصر الحب، الجوع”.

وشاركت توفيق  في عدد من الأعمال منها مسرحية “ريا وسكينة”، و تألقت في هذا الدور “أم بدوي” وحفظ الجمهور أشهر عباراتها “هننزل البدروم يعني هننزل البدروم”.

وفي سنوات عمرها الأخيرة داهمت الأمراض جسد سميحة، ولم تجد من يتكفل بعلاجها سوى الفنانة المعتزلة شادية التي ظلت ترسل لها مبلغًا ماليًّا كل شهر، وقبل أنها لم تستطع أن تجد قوت يومها، حتى وافتها المنية يوم 11 أغسطس عام 2010 عن عمر ناهز 82 عامًا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Don`t copy text!