الرئيسية / منوعات / أجهزة الأمن تكشف ملابسات ذبح طفلين بعد اغتصاب أحدهما في أسوان

أجهزة الأمن تكشف ملابسات ذبح طفلين بعد اغتصاب أحدهما في أسوان

كشفت الأجهزة الأمنية بمحافظة أسوان جنوب الصعيد، ملابسات الجريمة البشعة التي هزت ارجاء المحافظة بعد العثور على جثة طفلين، تبين بعد نقلهما للمستشفى انهما ذبحا بعد اغتصاب أحدهما.

وكان مركز شرطة مركز دراو التابع لمحافظة اسوان قد تلقى بلاغًا من أهالي نجع ونس بالعثور على جثتي طفلين في الزراعات، قبل ان يتم نقلهما للمستشفى، وبخضوعهما للفحص الطبي تبين ان الطفلين تم ذبحهما بآلة حادة وان احد الطفلين تم اغتصابه قبل قتله.

وبمعاينة مكان الحادث، ومطالعة شهود العيان، تمكن فريق البحث الجنائي المكلف من وزارة الداخلية لكشف ملابسات الجريمة، تبين أن احد الأشخاص قام باستدراج الطفلين لأحد الزراعات التي تبعد عن الأماكن السكنية بنجع ونس، وقام باغتصاب الطفل الأول قبل ان يقتلهما خوفًا من افتضاح أمره.

وبمطالعة المتهم بما توصل إليه فريق البحث الجنائي أقر بفعلته، وأوضح أنه وجد في الطفلين ملاذًا أمنًا لارتكاب جريمته، كونهما صغيرين ولن يحدثا أحد بما سيتعرضا له.

وأضاف أنه قام باصطحاب الطفلين خارج حدود النجع وقام باغتصاب الطفل الأول في منطقة ذراعية على مرأى ومسمع من الطفل الثاني، إلا أنه بعد ان انتهى من فعلته وقبل ان يقدم على اغتصاب الطفل الثاني شعر بادراك الطفلين لما فعل، وأنهما سيخبران اهلمها بما حدث معهما، لينقض بدون تفكير على ذبحهما مستخدمًا منجلًا “ألة حادة”.

وتابع موضحًا انه وبعد ان فرغ من ذبحهما تركهما وعاد لمنزله ممارسًا حياته الطبيعية، ومبديًا حزنه الشديد كبقية أهل النجع لما حل بالطفلين.

هذا وامرت النيابة العامة بحس المتهم  4 أيام على ذمة التحقيقات، قبل ان يجدد قاضي المعارضات الحبس الاحتياطي للمتهم 15 يومًا استكمالًا للتحقيقات قبل تقديمه للمحاكمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *