الرئيسية / منوعات / الأزهر يُصدر فنتوى بشأن حكم إفطار الحامل في شهر رمضان

الأزهر يُصدر فنتوى بشأن حكم إفطار الحامل في شهر رمضان

ردت الدكتورة رشا كمال، عضو مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية على تساؤل حول حكم إفطار المرأة الحامل في شهر رمضان، موضحةً أن الحامل في نهار رمضان إما أن تكون قوية وتطيق الصيام ولا تخشى على نفسها أو جنينها من الصيام فيجب عليها الصوم.

وأشارت عضو مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية في تصريحاتها إلى أن المرأة الحامل لو كانت لا تطيق الصيام أو خافت على نفسها أو جنينها من الصيام فعليها الرجوع إلى الطبيب.

 

وأوضحت الدكتورة رشا كمال في تصريحاتها أنه في حالة ما أكد الطبيب لها أن هناك ضررا من الصيام على نفسها أو جنينها ففي هذه الحالة ليس عليها صيام بل يجب عليها الفطر، وعليها القضاء.

وتابعت عضو مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية إن تلك هي رخصة من الله، مستشهدةً بالآية الكريمة  بقوله تعالى “فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ”.

وفي سياق مُتصل، قال الدكتور عويضة عثمان أمين الفتوى بدار الافتاء أنه لا يجوز للمرأة الحامل تعويض ما فاتها من صيام بالكفارة فقط، لافتا إلى أن الحامل مثلها مثل المريض مرض مؤقت وسيزول وهذا النوع من الأعذار يجب عليه التعويض بالصيام وليس الكفارة.

وأضاف عويضة خلال البث المباشر عبر صفحة دار الإفتاء ردا على سائلة تقول: ” أفطرت رمضان بسبب الحمل، فهل يجوز لي إخراج كفارة فقط دون الصيام”؟ قائلا: “لا يجوز لأن الحمل والرضاعة يكونان لفترة مؤقتة ثم تضعي حملك وتنتهي فترة الرضاعة، فمثلك مثل الرجل الذي أجرى عملية جراحية في نهار رمضان فأفطر أسبوع وشفاه الله فيجب عليه أن يقضي ما عليه بالصيام بعد انتهاء رمضان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *